هل يمكننا التعرف على العلامات الأولى للنوبة القلبية؟

السبب الرئيسي للوفاة في المغرب ، أمراض القلب والأوعية الدموية هي المسؤولة عن أكثر من 100،000 حالة وفاة سنويا.

 أكدت الإحصائيات أن أمراض القلب تتسبب في وفاة كل مغربي من أصل إثنين. من الممكن إنقاد عدد معين من الأشخاص من خلال التعرف على العلامات الإندارية الأولى للنوبة القلبية و التصرف بسرعة، لأن الوقت يشكل عاملا حاسما حيث تقل تقل فرص البقاء على قيد الحياة بنسبة 10٪ تقريبًا في الدقيقة في حالة عدم وجود علاج فعال خلال الإصابة بالنوبة القلبية.

ماهي النوبة القلبية ؟

 هي مرض قلبي حاد مهدِّد للحياة يحدث بسبب إحتباس الدم نتيجة إنسداد أحد الشرايين التاجية مما يؤدي إلى ضررٍ أو موتٍ كاملٍ لجزء من عضلة القلب. أكثر الإجراءت اللازم إتخاذها فوراً هي إعادة تدفق الدم إلى القلب بأحد الأمرين أو كليهما : إذابة الخثرة (وهي كدرة الدم المسببة لانسداد الشريان) بمضادات التخثر، ورأب الوعاء (وتسمى أيضا توسعة الشرايين) وهو إيلاج وتد على متنه بالون إلى الوعاء الدموي المنسدّ، بحيث ينتفخ البالون حين يكون بمحاذاة الخثرة فتنحسر الخثرة نحو الجوانب ويتّسع فضاء الوعاء بعدما ضاق، مُتيحاً للدم الانسياب عبره. 

الرجال هم أكثر عرضة لهذا المرض من النساء. و بنفس القدر فئة من : المدخنين أو مرضى السكري أو الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو الكوليسترول أو أولئك الذين يعيشون في حالة من عدم الاستقرار.

ما هي أولى علامات التحذير ؟

عادةً ما تكون بداية ظهور أعراض النوبة القلبية تدريجية على مدى عدة دقائق، ونادراً ما تكون لحظية. ألم الصدر هو أكثر الأعراض شيوعاً للنوبة القلبية الحادة، وغالباً ما يوصف ذلك الألم بأنه إحساس بالتضيّق أو الضغط أو العَصْر. يُطلق اسم "الذبحة الصدرية" على ألم الصدر الناتج عن نقص التروية الدموية لعضلة القلب، أي نقص كمية الدم وبالتالي نقص إمدادات الأكسجين لعضلة القلب. يشع الألم في أغلب الأحيان إلى الذراع الأيسر، ولكن قد يشع أيضاً إلى الفك السفلي والعنق والذراع الأيمن والظهر والبطن العلوي، وقد يتشابه هذا الألم مع ألم حرقة المعدة.

  •  عندما يكون الشخص يعاني بالفعل من الذبحة الصدرية ، يمكن أن يكون :

– ألم نمطي يختفي عند تناول أحد مشتقات النترات (ريزوردون 10ملغ، ديزوغلون 20ملغ ، إلخ ...). ولكن  مع ذلك يجب تحذير طبيب القلب.

– ألم غير اعتيادي أكثر شدة لا يختفي مع العلاج ويرافقه انزعاج ،حيث يحدث بصورة مفاجئة و بشكل حاد.

  • الأزمة بحد ذاتها مفاجئة و حادة حيث تؤدي إلى ألم شديد في الصدر و تختلط بمشاعر الضيق والحرق. يصبح المريض شاحب الوجه و مغطى بالعرق و قد يتسارع نبضه و يفقد وعيه لبضع ثوان.

 ماذا يجب ان تفعل ؟

  •  استدعاء الرقم 141 ، والذي سيحاول فور وصوله إلى الموقع ، إيقاف الأزمة عن طريق تناول الأدوية (الأسبرين ، مضادات التخثر، محصر البيتا،  مشتقات النترات) ، سيقوم بإجراء المراقبة الكهربائية (ECG) ونقل المريض إلى وحدة العناية المركزة.
  • إذا لم يستجب الشخص ومازال يتنفس ، فضعه في وضعية الاستلقاء ، واقلبه بحرص على حد الجانبين، حيث الرأس متجه للأسفل (وضعية الأمان الجانبية) وتأكد من أن أي إفرازات يمكن أن تتدفق من الفم.
  • في حالة فقدان الوعي (الموضوع لا يستجيب ، لا يتنفس ، لم يعد له نبض) ، حرر مجرى الهواء (افتح الفم ، أزل أي جسم غريب ، رجح الرأس قليلا إلى الوراء وحافظ على اترفاع الذقن) وقم بانعاش من الفم للفم (انفخ 10 مرات في الدقيقة في فم الضحية ، مع التنفس العميق في كل مرة والتأكد من أنه يرفع صدره).
  • إذا كان الرسم البياني يوحي بحدوث سكتة قلبية ، فقد يوصي الطبيب الموصوف بإجراء تدليك قلبي خارجي (6 توالي من 15 ضغطًا خارجيًا للصدر يتبعها إنعاش بالفم مريتين في الدقيقة).

نصيحتك 

  • لتحذير الناس المعرضين للخطر وبيان عوامل الخطر: التدخين ، ارتفاع ضغط الدم ، السكري ، ارتفاع الكولسترول في الدم ، فرط الدهون الثلاثية في الدم ، السمنة ، الذبحة الصدرية ، الإجهاد ، الاستعداد الوراثي.
  • يوصي إلى حاشية الشخص "في خطر كبير" بمعرفة الإسعافات الأولية للنوبة القلبية . في الواقع ، بضع ساعات كافية لمعرفة الحركات التي تنقذ الحياة.
  • معرفة الرقم 141: على أنه رقم الطوارئ المغربي. قابل للاستخدام من هاتف المحمول أو هاتف الثابت. في جميع الظروف ، يتم تلقي هذه المكالمة من قبل س.ا.م.و.
  • التأكيد على أهمية ممارسة الرياضة البدنية (بالاتفاق مع الطبيب). نمط الحياة المستقر يضعف القلب. بدون تدريب ، تفقد عضلة القلب قدرتها على الانكماش. لاقتراح: المشي والسباحة والدراجات والجري والجمباز ....